هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك معنا. لتسجيل الرجاء اضغط هنـا
       
 

الرئيسية     ||  المنتديات  ||  الإتصال بنا

 

اخطاء قد نقع فيها عند صومنا [ عددالزوار : 7883 ]           ||          هل من طلع عليه الفجر وفي فمه طعام وجب عليه ان يلفظه ؟ [ عددالزوار : 6719 ]           ||          قف لا تبذّر باسم رمضان [ عددالزوار : 5899 ]           ||          رمضان.. منطلق البناء والتغيير [ عددالزوار : 5069 ]           ||          إلى من أدرك رمضان 150 باباً من أبواب الخير [ عددالزوار : 6229 ]           ||          انقل هذه الرساله [ عددالزوار : 9973 ]           ||          حكم الزينة في رمضان [ عددالزوار : 10440 ]           ||          كيفية إحياء ليلة النصف من شعبان [ عددالزوار : 4636 ]           ||          دورة تدريبية لفهم احكام الصيام [ عددالزوار : 26993 ]           ||          ohy97ty9 [ عددالزوار : 4873 ]           ||         
 
 

قال صلى الله عليه وسلم إذا كان أحدكم في الفيء فقلص عنه الظل وصار بعضه في الشمس وبعضه في الظل ، فليقم

العودة   ملتقـــ الصراط ـــــى > الملتقى العام > الأخبار الإسلامية



رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-03-2008, 23:14
الصورة الرمزية ابو القعقاع
ابو القعقاع ابو القعقاع غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 5,692
Lightbulb يؤكدان ان الإعتداء عليهم يجعلهم أكثر تعلقا وحباً للمسجد الأقصى المبارك

الأخوان موسى وإبراهيم يؤكدان ان الإعتداء عليهم يجعلهم أكثر تعلقا وحباً للمسجد الأقصى المبارك

مؤسسة الأقصى–محمود ابوعطا
(2008-03-12 14:48:24)
ما زال الأخوان موسى وإبراهيم محمد موسى أبو شهاب من قرية الفريديس يرقدان في فراش المرض في بيتهما ويشعران بآلام وأوجاع كبيرة في جميع أنحاء الجسم ويتلقيان العلاج تباعاً ، بعد أن تمّ الإعتداء عليهما بوحشية من قبل عناصر القوات الخاصة الإسرائيلية قبل أسبوع على خلفية مشاركتهما في أعمال تطوعية في المسجد الأقصى المبارك ، حيث تمّ الإعتداء عليهما داخل المسجد الأقصى ، ثم اعتقلا وتم الإعتداء عليهما بوحشية داخل نقطة للشرطة الإسرائيلية بالقرب من باب الأسباط وهما مقيدان بأيديهما ومطروحان أرضاً ، نقلا بعدها الى معتقل القشلة وتم التحقيق معهما ، وأصدر بحقهما أمر يمنعهما دخولهم الى المسجد الأقصى لمدة أربعة عشر يوماً ، في حين سيقوم الأخوان أبو شهاب بتقديم شكوى ضد عناصر الشرطة التي إعتدت عليهما بوحشية ، الى ذلك أكد الأخوان موسى وإبراهيم ان الإعتداء عليهم يجعلهم أكثر تعلقا وحباً للمسجد الأقصى المبارك وأكثر إصرارا على شدّ الرحال الى المسجد الأقصى وخدمته بما يلزم ، وانهما في اليوم التالي لإنتهاء المنع أي صبيحة اليوم الخامس عشر سيتوجهون للمسجد الأقصى بصحبة زملائهم وأقاربهم تأكيدا على حقهم بالصلاة والرباط والحفاظ على المسجد الأقصى المبارك .
وفي زيارة لنا للأخوين ابو شهاب حدثنا الشاب موسى محمد موسى أبو شهاب انه توجه صبيحة يوم الخميس الماضي 6-3-2008 مع أخيه ابراهيم الى المسجد الأقصى للمشاركة في أعمال تطوعية في المسجد الأقصى المبارك تعزيزا لموقف الأوقاف في القدس ، ولدى وصوله الى المسجد الأقصى كان العشرات من اهل الداخل الفلسطيني تواجدوا في موقع قرب باب الأسباط للهدف نفسه ، في وقت كان الموقع محاصرا من قبل عشرات عناصر الشرطة الإسرائيلية ، وفعلا قام المتطوعين في أعمال الكنس والتنظيف ، وقبل صلاة الظهر بقليل حيث كنا نواصل عملنا وإذ بعدد من عناصر الشرطة الإسرائيلية يقومون بالهجوم على المشاركين في الأعمال التطوعية ويعتدون عليهم بالضرب المبرح ، كما قاموا بمهاجمتي وأخي إبراهيم وتم توجيه ضربات مبرحة ولكمات لي ولأخي ، ومن ثم قام عدة من هذه العناصر التي عززت بعناصر أخرى بتقييد أيدينا وبطحنا على الأرض ، وخلال ذلك كان عدد من افراد الشرطة الإسرائيلية يهددونا بأنهم سيقومون بضربنا بشدة ، ومن ثم تمّ إعتقالنا وإخراجنا خارج حدود المسجد الأقصى عبر باب الأسباط .
ويضيف الأخ موسى بعد أن أخرجنا من المسجد الاقصى محاطين بعناصر الشرطة تم إدخالنا الى داخل نقطة للشرطة الإسرائيلية قريبة من باب الأسباط وهناك أنهال علينا عدد كبير من أفراد الشرطة بالضرب المبرح والوحشي في جميع أنحاء الجسم ، ولمدة أكثر من عشر دقائق متواصلة ، وكانوا يغطون وجوهنا في محاولة لمنعنا من رؤية وجوه افراد الشرطة الذين يقومون بضربنا ، كما وقام هؤلاء الأفراد بتوجيه الشتائم لنا وللحركة الإسلامية عامة ولشخص الشيخ رائد صلاح بشكل خاص .
وحدثنا الأخ إبراهيم محمد موسي أبو شهاب ان أفراد الشرطة إنهالوا عليه وعلى أخيه بالضرب بقوة وأينما استطاعوا بعد ان طرحنا أرضا ، وخلال الضرب وتوجيه عشرات اللكمات الى وجهي نزلت كمية كبيرة من الدم من أنفي ، وتناثرت على جدران الغرفة وعلى الارض وعلى ملابسي وعلى ملابس بعض أفراد الشرطة ، وهؤلاء ولإخفاء جريمتهم قاموا بإزالة بقع الدم من المكان ومن على ملابسهم ، وأصروا على عدم إخراجنا من الغرفة حتى يقوموا بإزالة آثار بقع الدم من المكان ، الا انه بقيت اثار الدم على ملابسي ، بعدها أخرجنا من الغرفة وتم نقلنا الى نقطة الإعتقال في القشلة بجانب باب الخليل في البلدة القديمة في القدس ، هناك أخضعنا للتحقيق ، وكانت الأوجاع خلال التحقيق تزداد إيلاما ، أكمل التحقيق بإدعاء وكأننا نحن الذين قمنا بالإعتداء على الشرطة الإسرائيلية ، بعد الإنتهاء من التحقيق أصدر أمرا شرطيا يمنعنا من دخول المسجد الأقصى لمدة أربعة عشر يوما ، وتم إطلاق سراحنا بكفالة .
السيد محمد موسى أبو شهاب " ابو موسى " والذي توجه الى القدس مباشرة بعد ان تلقى خبرا بالإعتداء على ولديه ، حدثنا انه عندما التقى ولديه بعد التحقيق معهما داخل معتقل القشلة في القدس وعند النظرة الأولى بدت ملامح الإعتداء عليهما واضحة حيث كانت أثار الدم على إبراهيم واضحة وكان إنتفاخ في أنفه ، وعلامات الرضوض في أنحاء جسم موسى وإبراهيم ، وأضاف السيد محمد موسى ابو إشهاب انه بعد إطلاق صراح ولديه اصرّا على زيارة خيمة الإعتصام في وادي الجوز حيث يعتصم الشيخ رائد صلاح وعدد من أهل القدس والداخل الفلسطيني ، بعدها وعلى وجه السرعة توجهنا الى مستشفى " هيلل يافه " في الخضيرة القريبة من قرية الفريديس ، وخلال الطريق من القدس الى المستشفى ازداد الألم والوجع على الإبنين ، وفي المستشفى أخضعا للفحوصات الطبية وتبيّن أن هناك كسرا في أنف إبراهيم ورضوض في انحاء جسم كل من موسى وإبراهيم وعلامات زرقاء في أنحاء جسمهما ، وأكدت الفحوص انهما تعرضا لضرب مبرح وحشي أدت الى هذه الإصابات ، تلقى الإبنين العلاج وأعطيا إجازة مرضية لمدة عشرة أيام ، على ان يقوما بعلاجات متواصلة ، وما زالا حتى هذه اللحظة يعانيان من أوجاع شديدة ومتواصلة .
وعقب السيد " ابو موسى " على جريمة الإعتداء على ولديه بالقول :" هذا إعتداء وحشي وممارسة أناس أفلسوا بلغة المنطق والقانون ، وما قام به الشابان موسى وإبراهيم هو المشاركة في أعمال تطوعية لمساعدة وتعزيز موقف الاوقاف في القدس ، نحن بدورنا سنقوم بتقديم شكوى ضد أفراد الشرطة الذين اعتدوا على موسى وإبراهيم وقسم منهم معروف عند ابراهيم وموسى ، حتى يتوقف هؤلاء عن الإعتداء على أولادنا وعلى جميع أهلنا في المسجد الاقصى والقدس الشريف ، وهنا اسمحوا لنا ان نقدم شكرنا وامتنانا لكل من تواصل معنا من الاهل للإطمئنان على صحة الاولاد ووقوفهم معنا ضد ممارسات الشرطة الإسرائيلية" .
من جهتهما أكدا الأخوان موسى وإبراهيم محمد موسى ابو شهاب أن ما وقع عليهما يزيدهما حبا وتعلقا بالمسجد الاقصى المبارك ، وإصرارا على شد الرحال الى المسجد الاقصى والتواصل معه ، بل ان ما حصل معهما دفع ويدفع الكثير من الشباب الى زيارة المسجد الأقصى ، وهذا ما أكده لنا العديد من الشباب الذين يصلون او لا يصلون بأنهم سيشاركوننا زيارتنا الى المسجد الأقصى في اليوم الاول الذي سيتنهي فيه منعنا من دخول المسجد الأقصى وذلك صبيحة اليوم الخامس عشر من تاريخ منعنا من دخول المسجد الاقصى ، واشار لنا الكثير من الشباب ان ما حصل معنا يدفعهم الى الرجوع الى الله والبدء بإداء الصلاة وخاصة في المسجد الأقصى المبارك ، ونذكر هنا شاكرين كل من زارنا وأعرب عن وقوفه معنا ضد كل هذه الإعتداءات والإجراءات الإسرائيلية ، والله غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون " .

__________________

اللهم اجعلني خيرا مما يظنون، ولا تؤاخذني بما يقولون، واغفر لي ما لا يعلمون
رد مع اقتباس
 
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

 
 


بحث عن:  

[ sitemap.php ] [ sitemap.html ] [ sitemap.xml ] [ sitemap.txt ]

جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 18:10.
Powered by vBulletin
Copyright ©2006 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الاتصال بنا - الصراط - الأرشيف - الأعلى